السِّياسَةُ الُّلغَوِيَّةُ والتَّخْطيطُ الُّلغَوِيّ

أكتوبر
12

التخطيط اللغوي
السِّياسَةُ الُّلغَوِيَّةُ والتَّخْطيطُ الُّلغَوِيّ

السياسَةُ اللغويةُ هي التدابيرُ التي يَّتخذُها بَلدٌ منَ البُلدانِ إزاءَ لغتِه، وتخضعُ السياسةُ الّلغويةُ لبلدٍ ما للتَّخطيط أو الخُططِ المَرسومةِ مِنْ قِبَلِ فَعالياتٍ مُتعدّدةٍ من أبناءِ هذا البَلدِ ومنَ الناطقين بهذِه اللغة المخطَّط لَها.
والمَقصودُ بِالتّخطيطِ الّلغويّ كَما قلتُ: القَراراتُ والّتدابيرُ التي يَتّخذُها البَلدُ لرسمِ سياسةٍ لغويةٍ بعيدةِ المَدى تُفرَض على المجتمع لحمايةِ الّلغة القوميةِ منَ التّحدياتِ المُحدقةِ بها مِثل المُنافسةِ اللغويةِ الأجنبيةِ وطغيانِ اللهجاتِ المَحليةِ ومُواجهةِ التّعددِ اللّغويّ الذي يُهدّد بتفرق الوطن إلى أجزاء أو قوميات صغيرة قد تنذر في المستقبل البعيد بكوارث اجتماعية وسياسية كالمطالبة بالاستقلال الذاتي وما إلى ذلك. وأضرب مثالا على ذلك بالمغرب فهو أوضح من المشرق في المعاناة من خطر التعدد: يعاني المغاربة من تعدد ذي مستويين : مستوى الازدواجية بين عربية ولهجات محلية، ومستوى الثنائية بين عربية وأجنبيات، والمغرب لم يستطع إلى الآن أن يرسم سياسة لغوية واضحة لمواجهة هذا التعدد المهدِّد لوحدة البلاد، بدعوى أنّه تعدّد تنوّع وليس تعدّد تناقض، والمغرب كما هو معروف يترك الحبل على الغارب فيما يتعلق بصراع العربية مع الأجنبية، فطغيان الأجنبية وضعٌ مريحٌ لسياسة الدولة التي احتضنت الانفتاح على الغرب والارتماء في أحضانه مطلقا، على الرغم من أنّ خبراءَ لسانيّينَ مَغاربةً دَقّوا جَرسَ الإنذار وانتقدوا سياسةَ الدّولة المُهلهَلَةَ والمُتساهلةَ إزاءَ اللغة العربية، بالرغم من أنّ دستور البلاد ينص على أنّ العربيةَ لغةُ الدولةِ الرسميةُ. هذا إذا ما قارنّا أوضاعَنا بالوضع في الأرض المحتلّة وأقصد بها أنّ الصهاينةَ وضعوا سياسةً لغويةً واضحةً لحماية اللغة العبرية: فالعبرية لغة جعَلَها أصحابُها لغةَ الحديث اليومي ولغة الثقافة والفكر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انظر للتوسّع في الموضوع: د. عبد القادر الفاسي الفهري: عربية النمو والمعجم الذهني، في كتابه: المقارنة والتخطيط في البحث اللساني العربي، دار توبقال للنشر، 1998

تعليقات 3

تعليقات 3 على موضوع “السِّياسَةُ الُّلغَوِيَّةُ والتَّخْطيطُ الُّلغَوِيّ”

  1.  رشيد ابن الفقيه

    اعزك الله استاذي المحترم لسانك حق بعد لسان الحق سبحانه وتعالى،دمت مدافعا محبا مؤطرا باسطا علمك لطلبتك

  2.  د.عبد الرحمن بودرع

    اكرمك الله وأعزّك -أخي الكريم الأستاذ رشيد ابن الفقيه- وأعلى مقامَك في عليين، على حُسن ظنّك وكريم خُلُقك

  3.  إكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على هذا التوضيح أيها الأستاذ الكريم.
    ماهي الكتب التي تنصحني بالاضلاع عليها في مجال السياسة اللغوية والتخطيط اللغوي سواء كانت عربية أو أجنبية ولك جزيل الشكر.

أضف رد