مواضيع أغسطس, 2010

الهم والغم والحزن والكرب والكآبَة والحسرة والأسف والبثّ

أغسطس
12

-الحزنُ و الكَرْبُ و الكآبةُ ، و الحَسْرةُ و الأسَفُ ، و البثُّ، والهمُّ والغمُّ (1) :

الحُزْنُ تكاثُفُ الغمِّ و غِلَظُه.
و الكرْبُ تكاثُفُ الغمِّ مع ضيقِ الصّدْرِ
والكآبةُ أثَرُ الحُزْنِ البادي على الوجهِ.
و الحَسْرَةُ غَمٌّ يتجدَّدُ لفَوْتِ فائِدَةٍ.
والأسَفُ حسرةٌ معها غضَبٌ أو غيْظٌ.
و البثُّ يُفيدُ أنّه ينْبَثُّ ولا يَنْكَتِمُ.
والهمُّ الفِكْرُ في إزالةِ المكروه و اجْتِلابِ المحبوبِ .
و الغمُّ مَعْنىً يَنْقَبِضُ القلبُ معه ، و يكونُ لوُقوعِ ضررٍ قد كانَ أو توَقُّعِ ضررٍ يكونُ أو يَتَوَهَّمُه .
و قد سُمِّيَ الحُزْنُ الذي تطولُ مدَّتُه حتّى يُذيبَ البدَنَ : هَمًّا .

و يُقالُ أيضاً : غَمَّني، و أقْلَقَني، و ساءَني، و أحْزَنَني، و كَرَبَني، وأعْظَمَني، و هالَني، وأكْمَدَني،
و ضَعْضَعَني، وأوْهَنَني، و وَلَّهَني، و فَجَعَني، وآلَمَني، و أوْجَعَني، و شَجاني، نابَني، ونَكَبَني،
و أوْجَمَني(2) ، و أجْزَعَني، ولَعَجَني(3) ، و أضْناني(4) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

انظر المصادر التالية :

1- اَلْمُنتقى مِنْ فَصيحِ الألْفاظِ لِلمَعاني المُتَداوَلَةِ، نَحْوَ مُعجمٍ عَرَبِيّ دلالِيّ مَبْنِيّ عَلى مَبْدَإِ
“التَّداوُلِ اللُّغَوِيِّ” وَ حاجَةِ الْمُتَكَلِّمِ إِلى الاسْتِعمالِ .
د. عبد الرحمن بودرع، منشورات جامعة عبد المالك السعدي، مط. الخليج العربي،
تطوان المغرب، 2008م

2- الوُجومُ السكوتُ على غَيْظٍ، و أصابَه الوُجومُ إِذا اشتدَّ حُزْنُه حتّى يُمْسِكَ عَنِ الطَّعامِ و الكَلام
[لِسان العَرَب: 12/630]. يُقال: ما لي أَرَاكَ واجِماً؟ و في حَديثِ أَبي بَكرٍ، رَضي الله عنه: أَنَّه
لَقِيَ طَلْحَةَ فَقالَ: ما لي أَراكَ واجِماً؟ أَي مُهْتَمَّاً، [مَجْمَع الزّوائد: 1/15]لعليّ بنِ أبي بكرٍ الهيثميّ
(ت.807)، دار الرّيّان للتّراث-دار الكِتاب العربي، القاهرة-بيرت، 1407. و[مُسْنَد أبي يَعْلى: 1/99]
لأبي يَعْلى أحمدَ بنِ بن عليّ التَّميميّ (ت.307) تح. حُسين سَليم أسد، دار المأمون للتّراث،
دمشق، ط.1 / 1404-1984 . و الواجِمُ: الذي أَسْكَتَه الهمُّ وعَلَتْه الكآبةُ

3- لَعَجَ الحُبُّ فُؤادَه و لعجَ الحُزْنُ فُؤادَه اسْتَمَرّ في قَلْبِه، و اللاَّعِجُ: الهَوى المُحْرِقُ، يُقالُ:
هَوىً لاعِجٌ، لحُرْقَةِ الفُؤَادِ من الحُبّ. و لَعَجَ الحُبُّ والحُزْنُ فُؤَادَهُ يَلْعَجُ لَعْجاً: اسْتَحَرَّ في القَلْبِ.
و لَعَجَه لَعْجاً: أَحْرَقَه. و لَعَجَه الضَّرْبُ: آلَمَه وأَحْرَق جِلْده. و اللَّعْجُ: أَلَمُ الضَرْبِ، و ألَمُ كُلِّ مُحْرِقٍ،
[لسان العرب: 2/357]

4- الضَّنى السَّقيمُ إذا طالَ مَرَضُه و ثَبَتَ فيه و اشْتَدَّ مَرَضُه حَتّى نَحِلَ جِسْمُه، يُقالُ رَجلٌ ضَنىً
و امْرأةٌ ضَنىً ، و أضْنى إذا لَزِمَ الفِراشَ من الضَّنى.

تعليقات 8