مواضيع ديسمبر, 2013

اسْتَضافَ و ضَيَّفَ

ديسمبر
23

اسْتَضافَ يستَضيفُ فعلٌ يدلُّ على مَعْنى : طَلَب الضّيافَة ؛ فإذا قُلْنا : نسْتضيفُ فَمعناه نطلبُ الضيافَةَ ؛ وذلكَ خلافاً للاستعمال الجاري الذي يقلبُ دلالةَ الفعل فيجعلُها للمُضيِّفِ، والقياسُ أنْ نَقولَ: اسْتَضافَ زيدٌ ، فضُيِّفَ أي طلبَ الضيافةَ والنزولَ على قومٍ فأنزلوه ديارَهم.

قد يقولُ القائلُ: الاستعمالُ المُتداوَلُ اليومَ فيه مجازٌ مثل الطاعم الكاسي أي المُطعَم المَكْسوّ، والليل القائم والنهار الصائم… والجوابُ أن السياقَ البلاغي ألجأ إلى القلبِ أو تضمين صيغةٍ فعليّةٍ معنى صيغة أخرى وهما من الأصل المعجميّ الواحد. وعلةٌ أخرى تقدحُ في الاستعمال المعاصر وهي أنّ العربَ قَلَبَت أو ضمّنَت أو جازَت بالمعنى ، قصداً ودرايةً ، أما الاستعمال المعاصر ففيه انزياحٌ وانزلاقٌ من غير قصدٍ إلى المَعْنى المُجازِ إليه

وفي ذلك يَروي ابنُ منظور عن اللغويينَ : «واسْتَضافه طلب إليه الضِّيافة قال أَبو خِراشٍ:
يَطِيرُ إذا الشَّعْراء ضاقَتْ بِحَلْبِه ///كما طارَ قِدْحُ المُسْتَضِيفِ المُوَشَّمُ
وكان الرجل إذا أَراد أَن يَسْتَضيف دار بِقدْحٍ مُوَشَّم ليُعْلم أَنه مُسْتَضِيف» انظر مادة ضيف في لسان العرب، وقالَ أيضاً: «والمُدَفَّع والمُتدافَعُ المَحْقُور الذي لا يُضَيَّف إن اسْتضاف ولا يُجْدَى إن اسْتَجْدَى» انظر مادة/دفع ، في لسان العرب

رد واحد